حالات استخدام DataCite حول العالم: المركز الوطني للبحث العلمي والتقني (CNRST)، المغرب

https://doi.org/10.5438/30ns-0h59

حالات استخدام DataCite حول العالم: مرحبًا بك في سلسلة المدونات الخاصة بنا التي تسلط الضوء على كيفية قيام المؤسسات البحثية بدمج واعتماد البنية التحتية لـ DataCite في أنظمتها وسير العمل. انضم إلينا ونحن نستكشف الأمثلة الواقعية وأفضل الممارسات وتأثير مجتمع DataCite.

فدوى الماكري هي رئيسة المعهد المغربي للمعلومات العلمية والتقنية (IMIST)، وهو كيان تابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني (CNRST) في المغرب. بالإضافة إلى ذلك، تدير فدوى البوابة الوطنية PRSM لنشر واستضافة الدوريات العلمية المغربية عبر الإنترنت.

A headshot of Mohamad Mostafa.

 ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺼﻄﻔﻲ:
ما هي الأسباب التي دفعت مؤسستكم للانضمام إلى DataCite كعضو؟

A headshot of Fadoua El Maguiri

ﻓﺪﻭﻱ الماكري:
عضوية CNRST (المركز الوطني للبحث العلمي والتقني) في DataCite تعزز دورنا كمؤسسة ملتزمة بتعزيز البحث العلمي الوطني. تمكننا هذه العضوية من دعم الباحثين لدينا بشكل أفضل، وزيادة تأثير أعمالهم البحثية، والمساهمة بشكل كبير في المجتمع العلمي العالمي.

اخترنا أن نصبح عضوًا مؤسسيًا في DataCite لعدة أسباب:

  1. تعزيز البحث الوطني: من خلال أن نصبح عضوًا في DataCite، نحصل على الوصول إلى منصة عالمية تبرز وتيسر الوصول إلى المنشورات العلمية المنتجة على المستوى الوطني. هذا يعزز عمل باحثينا دوليًا، مما يزيد من استكشاف أبحاثهم وزيادة مساهماتهم في مجال البحث العلمي.
  2. المعايير وأفضل الممارسات: تلعب DataCite دورًا مهمًا في وضع المعايير وأفضل الممارسات لإدارة البيانات البحثية والاستشهاد بها. من خلال الشراكة معكم، نلتزم بالامتثال لهذه المعايير، مما يضمن مصداقية وموثوقية البيانات التي ينتجها الباحثون المغاربة ودمجها في المجتمع العلمي العالمي.
  3. دعم الباحثين: تقدم DataCite خدمات تدعم الباحثين في مشاركة وترويج أعمالهم البحثية. من خلال الانضمام إلى DataCite، نساهم في تقديم دعم إضافي للباحثين لدينا في جهودهم لإدارة نتائج أبحاثهم بفعالية، وهو أمر ضروري لتقدم البحث العلمي في المغرب وعلى الصعيد الدولي.
  4. المشاركة العالمية: من خلال أن نصبح عضوًا في DataCite، نشارك في مجتمع عالمي من المؤسسات التي تشترك في نفس الأهداف المتعلقة بإدارة البيانات البحثية.
A headshot of Mohamad Mostafa.

ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺼﻄﻔﻲ:
كيف يتم استخدام خدمات DataCite حاليًا في مؤسستكم؟

A headshot of Fadoua El Maguiri

ﻓﺪﻭﻱ الماكري:

في مؤسستنا، يتم نشر استخدام خدمات DataCite تدريجيًا. حاليًا، نحن نطبق هذه الخدمات كجزء من مشروع تجريبي، وهو بوابة المجلات العلمية المغربية (PRSM)، الذي يهدف إلى تحسين إدارة المجلات العلمية المغربية المستضافة على بوابتنا. تم اختيار هذا المشروع خصيصًا لتخصيص معرفات DOI لأن بوابتنا تستخدم منصة نظم المجلات المفتوحة (OJS)، مما يسمح بالتكامل المباشر مع DataCite عبر بوابة بين النظامين. تهدف هذه المقاربة إلى تبسيط وتسهيل عملية تخصيص وتسجيل معرفات DOI لكل مقال منشور في مجلاتنا.


بالإضافة إلى ذلك، جلبت الترقية الأخيرة للمنصة من الإصدار 2 إلى الإصدار 3 من OJS تحسينات كبيرة من حيث عرض معرفات DOI، مما يعزز رؤية وإمكانية الوصول إلى المقالات العلمية المنشورة في مجلاتنا.

علاوة على ذلك، اعتمدنا نهجًا استراتيجيًا لتخصيص معرفات DOI لأنواع أخرى من المخرجات العلمية. نخطط لتوسيع هذه الممارسة لتشمل الرسائل الجامعية لطلاب الدكتوراه، وكذلك التقارير العلمية والكتب الإلكترونية التي ينتجها باحثونا. تهدف هذه المبادرة إلى زيادة الرؤية، والاستشهاد، والوصول إلى هذه الوثائق، مما يعزز الاعتراف بها في المجتمع العلمي.

في الوقت نفسه، نعتزم أيضًا إعداد منصة مخصصة لإدارة البيانات البحثية، والتي سنخصص لها أيضًا معرفات دائمة (PIDs). ستتيح هذه المنصة للباحثين المغاربة تخزين بياناتهم البحثية ومشاركتها وترويجها بكفاءة وأمان. من خلال تخصيص معرفات DOI لهذه البيانات، نضمن تتبعها وطول عمرها، مما يسهل إعادة استخدامها من قبل باحثين آخرين.

A headshot of Mohamad Mostafa.

ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺼﻄﻔﻲ:
ما هي الخطوات الأكثر أهمية في دمج بنية DataCite التحتية في أنظمتكم/عملياتكم؟

A headshot of Fadoua El Maguiri

ﻓﺪﻭﻱ الماكري:

كانت الخطوات الأكثر أهمية التي اتبعناها من الانضمام كعضو إلى تسجيل معرفات DOI الأولى لدينا والبيانات الوصفية:

  1. تحديد الاحتياجات والأهداف: قبل البدء في عملية التكامل، كان من الضروري بالنسبة لنا تحديد احتياجاتنا. شمل ذلك تعريف أنواع المخرجات التي أردنا تحديدها بمعرفات DOI.
  2. التدريب والتأقلم: استثمرنا الوقت في التدريب والتأقلم مع الخدمات والميزات التي يقدمها DataCite. شمل ذلك المشاركة في الندوات عبر الإنترنت، وقراءة الوثائق المرتبطة بالدعم الفني، والتشاور مع فريق دعم DataCite لفهم أفضل الممارسات والتوصيات لتحقيق تكامل ناجح.
  3. تهيئة حساب Fabrica: قام DataCite بإعداد حساب Fabrica لمؤسستنا، حيث قمنا بتهيئة الإعدادات اللازمة لبدء تخصيص معرفات DOI. شمل ذلك إعداد المستودعات، وتخصيص البادئات، وإعدادات أخرى مخصصة حسب احتياجاتنا.
  4. التكامل التقني: ركزنا جهودنا على محاذاة أنظمتنا مع بنية DataCite التحتية. كان مشروعنا التجريبي، بوابة المجلات العلمية المغربية (PRSM)، هو محور هذا النهج، حيث قمنا بتوصيل نظامنا بواجهة برمجة تطبيقات DataCite REST. سهل هذا الاتصال التواصل السلس ثنائي الاتجاه، مما ساعد بشكل كبير على تخصيص وتسجيل معرفات DOI بفعالية.
  5. الاختبار والتحقق: قبل المضي قدمًا في تسجيل معرفات DOI الأولى لدينا، أجرينا اختبارات شاملة للتأكد من أن التكامل يعمل بشكل صحيح وأن البيانات الوصفية تم نقلها بدقة إلى DataCite. شمل ذلك إنشاء معرفات DOI اختبارية والتحقق من حلها وعرضها.
  6. تسجيل معرفات DOI الأولى: بعد إعداد مستودع منفصل لكل مجلة في DataCite Fabrica وتخصيص بادئة DOI محددة لهم، شرعنا في تسجيل معرفات DOI الأولى لدينا للمقالات المنشورة. تم تصميم كل معرف DOI ليتضمن عناصر مثل الحجم، العدد، ومعرف المقالة المنشورة، بالإضافة إلى اسم أو اختصار المجلة. يضمن هذا النهج أن يكون كل معرف DOI فريدًا ومحددًا للمقالة المقابلة، مما يبسط تعريفها ومرجعها.
A headshot of Mohamad Mostafa.

ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺼﻄﻔﻲ:
ما هي التحديات التي واجهتكم خلال التنفيذ وكيف تعاملتم معها؟

A headshot of Fadoua El Maguiri

ﻓﺪﻭﻱ الماكري:

أثناء تكاملنا مع DataCite، برز تحديان رئيسيان:

  • أولًا، فهم والتأقلم مع معرفات DOI كان يشكل مشكلة، حيث لم نتلق تدريبًا محددًا على هذا الموضوع في البداية. لحسن الحظ، سمح لنا DataCite بتوليد معرفات DOI اختبارية، مما ساعدنا على التعود على العملية قبل الانتقال إلى الاستخدام الفعلي لمعرفات DOI. كانت هذه الخطوة مفيدة جدًا في اكتساب الثقة والمهارات اللازمة لاستخدام معرفات DOI بفعالية في عملية نشرنا العلمي.
  • بعد ذلك، كان التكامل التقني مع أنظمتنا القائمة، لا سيما منصة نشر المجلات العلمية الخاصة بنا، تحديًا كبيرًا. مع ذلك، تمكنا من التغلب على هذا التحدي من خلال استشارة الوثائق الفنية لنظام OJS الذي يعتمد عليه بوابتنا. أتاح لنا هذا الفهم العمليات اللازمة لتكامل DataCite بشكل فعال مع بنيتنا التحتية الحالية، وبالتالي التغلب على العقبات التقنية الأولية.

A headshot of Mohamad Mostafa.

ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺼﻄﻔﻲ:
ما هي أنشطة التوعية، والاتصالات، والتدريب التي قمتم بها للموظفين والباحثين في مؤسستكم قبل وأثناء وبعد تبني خدمات DataCite؟ ما الذي نجح وما الذي لم ينجح؟

A headshot of Fadoua El Maguiri

ﻓﺪﻭﻱ الماكري:

تم تنفيذ أنشطة التوعية والإعلام قبل وأثناء وبعد تبني خدمات DataCite.

قبل مرحلة اعتماد المعرفات:

  • التكامل في الاستراتيجية المؤسسية: في استراتيجيتنا للفترة 2018-2022، قمنا بتضمين الحاجة إلى تحسين الوصول إلى المخرجات العلمية الوطنية وتخصيص معرفات PIDs، مبرزين أهمية تبني DataCite.
  • التوعية خلال القوافل: خلال القوافل المنظمة في مختلف الجامعات المغربية، ناقشنا أهمية معرفات PIDs والوصول إلى المخرجات الوطنية، مما أعد الأرضية لتبني DataCite.

أثناء مرحلة اعتماد المعرفات:

  • الاتصال على الموقع الإلكتروني المؤسسي ووسائل التواصل الاجتماعي: أعلنا عن عضويتنا في DataCite على موقعنا الإلكتروني المؤسسي وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، لإبلاغ المجتمع العلمي بالتزامنا بهذه المبادرة.
  • بيان صحفي: تم إصدار بيان صحفي لإبلاغ الجمهور العام بعضويتنا في DataCite ووضعنا كعضو مباشر، مما يؤكد التزامنا بإدارة واستشهاد نتائج البحث.

بعد مرحلة اعتماد المعرفات:

  • جلسات إعلامية: نظمنا جلسات إعلامية لتقديم مزايا وأهداف تبني خدمات DataCite، مع التركيز بشكل خاص على معرفات DOI. سمحت هذه الجلسات لناشري المجلات والباحثين بفهم الرهانات والفوائد لهذه المقاربة.
  • دعم تقني وإداري: أنشأنا دعمًا تقنيًا وإداريًا لمساعدة ناشري مجلاتنا العلمية على استخدام خدمات DataCite بفعالية، وتقديم الدعم المستمر بعد التبني.
A headshot of Mohamad Mostafa.

ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺼﻄﻔﻲ:
ما هو تأثير اعتماد DataCite داخليًا؟

A headshot of Fadoua El Maguiri

ﻓﺪﻭﻱ الماكري:

توفير الوقت والموارد:

أتمتة استشهاد البيانات والتتبع باستخدام معرفات DOI قلل من عبء العمل اليدوي على موظفينا، مما أتاح لهم وقتًا وموارد لأداء مهام أخرى. بالإضافة إلى ذلك، قام DataCite بتبسيط إعداد التقارير وتوليد الإحصائيات، مما جعلها أكثر دقة وكفاءة.

رسم بياني عمودي يوضح المجموع التراكمي للوثائق الرسمية المسجلة على مر السنين من قبل المركز الوطني للبحث العلمي والتكنولوجيا، المغرب. نقاط البيانات: 5,344 (2020), 7,393 (2021), 9,369 (2022), 11,809 (2023), 13687 (2024). في الأسفل، يمكنك العثور على شعار DataCite
A headshot of Mohamad Mostafa.

ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺼﻄﻔﻲ:
ما النصيحة التي تقدمونها للمؤسسات الأخرى التي تخطط لاعتماد بنية DataCite التحتية؟

A headshot of Fadoua El Maguiri

ﻓﺪﻭﻱ الماكري:

بعض النصائح للمؤسسات التي تفكر في تبني بنية DataCite التحتية:

  • تقييم الاحتياجات: قبل اعتماد DataCite، من الضروري تقييم الاحتياجات الخاصة بمؤسستكم.
  • التدريب: تأكدوا من توفير التدريب لفريقكم على استخدام خدمات DataCite، بما في ذلك إنشاء وتخصيص معرفات DOI، وكذلك أفضل الممارسات في هذا المجال.
  • الاتصالات والتوعية: قوموا بالتواصل حول فوائد استخدام DataCite ونظموا جلسات إعلامية لزيادة الوعي داخل مجتمعكم.
  • التكامل مع الأنظمة القائمة: تأكدوا من أن تكامل DataCite مع أنظمتكم القائمة يسير بسلاسة من خلال التعاون مع الفرق التقنية لإنشاء بوابات فعالة وضمان عملها بشكل متكامل.